Actualité

فرق البحث العلمي التابعة لجامعة محمد الأول تظفر بالتمويل


بعد ظفر فرق البحث العلمي التابعة لجامعة محمد الأول بالتمويل لخمسة مشاريع الخاصة بمجال تثمين النباتات الطبية و العطرية، حظي مشروعان اثنان تابعان للجامعة بالتمويل من لدن برنامج الدعم و هذه المرة لفائدة البحث العلمي و التكنولوجيا ذي الارتباط بالكوفيد 19، و يأتي هذا الدعم في هذه الظرفية التي يعيشها العالم تحت وطأة وباء جائحة كورونا حيث تتضافر جهود المجتمع الدولي من إيجاد حلول و فك ألغاز الفيروس، كما تندرج جامعة الأول التي تعرف دينامية كبيرة مواكبة للمجهودات المبذولة في هذا الاتجاه، و المشجعة للبحث العلمي و استثمار التكنولوجيا، في انخراط كبير و عام إدارة و أساتذة باحثين و طلبة و مختبرات.
و تجدر الإشارة إلى أنه و إضافة لهذين المشروعين المستفيدين من التمويل الخاص بجائحة كوفيد 19، فازت مشاريع أخرى تقدمت بها جامعتي فاس و مكناس و تعد جامعة محمد الأول فيها شريكا في المشروع تماشيا مع الدينامية الوطنية في هذا الإطار التشاركي و الانفتاحي.
فهنيئا لجامعة محمد الأول و لحَامليْ المشروعين و كذا الشركاء و مزيدا من العمل الجاد و الدؤوب.