Actualité

جامعة محمد الأول تحصل على جائزة الحسن الثاني الأولى في الابتكار والتقنيات التطبيقية في المجال الفلاحي لسنة 2023


حصلت جامعة محمد الأول بوجدة صباح اليوم السبت 6 ماي، على الجائزة الأولى في ميدان الاختراع والبحث في الميدان الفلاحي لسنة 2023 في المعرض الدولي للفلاحة المقام حاليا بمدينة مكناس.

وحاز عبد الباسط بريشي أستاذ البيولوجيا النباتية بكلية العلوم بوجدة على هذه الجائزة من خلال الإنجاز العلمي الذي قدمه “زراعة الخروب أو اعتماد شجرة الخروب كنوع من الفاكهة في المغرب”.

ترأس حفل تسليم الجائزة وزير الفلاحة والصيد البحري محمد صديقي و عمر الفاسي الفهري، أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، وبحضور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة ياسين زغلول.

يشارك في المعرض الدولي للفلاحة بمكناس “الدورة 15” حوالي 1400 عارض من 68 دولة، مع تسجيل حضور دولي وازن خصوصا لوزراء الفلاحة من مختلف دول العالم.

وفيما يلي ملخص العمل المقترح الذي قدمه الأستاذ عبد الباسط بريشي الذي نال به جائزة الحسن الثاني  الكبرى في الابتكار والتقنيات التطبيقية في المجال الفلاحي لسنة 2023.

“تتطابق عمليات التجديد والتنبؤات المناخية لتأكيد ارتفاع درجات الحرارة وتقليل توافر البرودة والتقلب المكاني والزماني للتساقطات المطرية. لم يسلم المغرب من هذا التغير المناخي وأثاره التي أثرت بالتالي على صلاحية الأراضي المغربية لمحاصيل مختلفة.

تعتبر شجرة الخروب من بين الأنواع الأكثر مقاومة لتغير المناخ، ويمكن أن تكون موردا اقتصاديا ذا قيمة مضافة عالية في عام 2020، بلغ الإنتاج الوطني من الخروب 55400 طن وهو رقم سيزداد بفضل “الجيل الأخضر 2030-2020” الذي وضع زراعة المحاصيل ذات القدرة العالية على التكيف مع الظروف المناخية الجديدة في قلب أولوياته. يتكون الترشيح من تقديم الصنف RAHMA وهو أول نوع من شجرة الخروب المسجلة في السجل الرسمي للأصناف في المغرب، كصنف أحادي مع أزهار خنثى تم اختيارها داخل كلية العلوم بوجدة. يتميز هذا الصنف الجديد بخصوصية إنتاج محصول جيد من الخروب دون الحاجة إلى ملقح ذكر ، مما يشير إلى إمكانية اقتراح الصنف المذكور في أنظمة الزراعة الحديثة إما بمفرده أو مع أصناف أخرى عالية الأداء. وبالمثل، أظهرت نتائج مراقبة الأشجار المنتجة على مدى أكثر من خمسة عشر عاما، أن جميع هذه الأشجار قد احتفظت بطابع الخنوثة، مما سيسمح لنا بتقديم النباتات للمعنيين بالغابات لإعادة تشجيرها في المستقبل وأيضا القدرة على استنساخ أشجار متنوعة للخروب عالية الأداء

يتطلب توسيع زراعة الخروب بطريقة عصرية اختيار أصناف عالية الأداء بناء على العديد من المعايير المورفولوجية”.